ساعة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حصريا : شرح طريقة ازالة الحظر عن الاصدقاء فى الفيس بوك | شاعر الحرية
الثلاثاء يناير 01, 2013 12:01 pm من طرف ahmed fathy

» جديد | قصيدة ديل حصان من ديوان ( دارت الدايرة ) لخالد الجمال | شاعر الحرية
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 6:01 pm من طرف ahmed fathy

» جديد : عمر كمال يطرح البومه الجديد كلام ميهمنيش | شاعر الحرية
الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 11:52 am من طرف ahmed fathy

» انت ذاتك السجان | شاعر الحرية
الأربعاء ديسمبر 12, 2012 12:41 am من طرف ahmed fathy

» فاتنة العرب | شاعر الحرية
الأحد ديسمبر 02, 2012 2:33 pm من طرف ahmed fathy

» أحبك | شاعر الحرية
الأحد ديسمبر 02, 2012 2:29 pm من طرف ahmed fathy

»  بوكيه ورود
الأحد ديسمبر 02, 2012 10:41 am من طرف ahmed fathy

» سكوت | شاعرالحرية
الأحد ديسمبر 02, 2012 10:38 am من طرف ahmed fathy

» نفسى نروح السيما | عامىة
الأحد ديسمبر 02, 2012 10:35 am من طرف ahmed fathy

» حـــصــرياً.... كتاب يوميات بنوتة لــ باكينام اسماعيل اون لاين | شاعر الحرية
السبت نوفمبر 24, 2012 10:32 pm من طرف ahmed fathy

» بالصور جولة داخل جاليرى الطاهرة عمارى | شاعر الحرية
الأربعاء نوفمبر 07, 2012 6:32 pm من طرف ahmed fathy

» كوداعلانات جديد بلغة html | شاعر الحرية
الأربعاء نوفمبر 07, 2012 1:18 pm من طرف ahmed fathy

» عدد اكتوبر جريدة سواسية | شاعر الحرية
الإثنين نوفمبر 05, 2012 11:33 pm من طرف ahmed fathy

» العدد الجديد جريدة البداية المصرية -السويس | شاعر الحرية
الإثنين نوفمبر 05, 2012 9:18 pm من طرف ahmed fathy

» احنا معندناش عروسة باكينام اسماعيل
الأحد نوفمبر 04, 2012 6:42 pm من طرف ahmed fathy

صفحتى على الفيس بوك
Ahmed Fathy

إنشاء شارتك الخاصة
facebook
صفحات شاعر الحرية
شــاعر الــحــرية

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 16 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عبد الهادي لبيتي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 135 مساهمة في هذا المنتدى في 130 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 73 بتاريخ الإثنين يوليو 02, 2012 9:30 pm
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


مساحة اعلانية 1

طابور لا ينتهى قصة الطاهرة عمارى

اذهب الى الأسفل

طابور لا ينتهى قصة الطاهرة عمارى

مُساهمة من طرف ahmed fathy في الإثنين سبتمبر 10, 2012 8:32 pm


الطاهرة عمارى تكتب : ( طابور لا ينتهى ...)

كنت أقف في آخر الطابور وطال وقوفي ...

أخذت أحاول تضييع الوقت بأية طريقة .. حاولت أن اختلس النظر للصحيفة التي كان يطالعها الرجل الواقف أمامي .. لكن رأسه الضخم حجب عنى الرؤية ..!!

زفرت أنفاسي في ضيق ، وتنهدت .. حاولت أن أجد طريقة أخرى لتضييع الوقت حتى يحين دوري . بدأت في عد الناس الواقفين من الأمام ... ثم بدأت العد من الخلف .. لا فائدة ...

نظرت لساعة يدي في عصبية .. يبدو كما لو إن العقارب قد أصيبت بالشلل مسحت العرق المتصبب من وجهي .. " لماذا لا يتحرك هذا الطابور اللعين؟!! " ... كنت على وشك الصراخ .

التفت حولي وأنا اشعر بالضجر .. حاولت أن اشغل نفسي بمتابعة ما يدور في الشارع حولي .. لكن ما من شئ يستحق المشاهدة في منتصف نهار قائظ الحرارة .

وبينما انظر أمامي لمحتها .... امرأة عجوز .. متكئة على عصا من جذع نخلة .. تمشى بصعوبة بالغة .. ترتدي جلبابا مهلهلاً ، وحذاء مرقعا..

تختفى ملامح وجهها الحادة وراء التجاعيد المنتشرة فيه وتغطى رأسها الذي ابيض شعره بشالاً اسوداً بالياً بهت لونه ..

لا اعرف لما انجذب بصري إليها ، ونسيت أمر الطابور الذي أقف فيه منذ ساعة كاملة ...

ظللت أتأملها وأتابعها بعيني وهى تنبش الأرض بقدميها النحيفتين ، وتتجه إلى مدخل المخبز دون أن تقف في الطابور ، وسرعان ما خرجت حاملة في يديها الواهنتين رغيفا يابسا قد اسود وجهه ... أدركت على الفور أن الخباز قد أشفق عليها من السن ، والمرض ، والفقر وأعطاها الرغيف المحترق دون مقابل .

ظللت أتابعها وهى تتقدم ببطء وصعوبة متكئة على جذع النخلة ...

وفجأة ..... اندفع من الشارع المقابل مجموعة من الأطفال يجرون ، ولم يلاحظوا في لهوهم ، ولعبهم المرأة العجوز وهى تتقدم في بطء ، ولم تنتبه هي لهم ..

وحتما كانت ستحدث الكارثة بين الحين و الآخر ، ويصدم احدهم العجوز في سيرها البطيء .... وصدق حدسي ...

فبينما كان أحد الأطفال يمر بجوار العجوز ... صدم عصاها التي كانت تتكئ عليها ، وسقطت العصا ، وفقدت العجوز توازنها وسقطت على الأرض ، وسقط معها رغيفها اليابس ...

كان الطابور قد تحرك في أثناء ذلك ، واقترب دوري . لكنى ما إن رأيت العجوز تسقط حتى غادرت مكاني على الفور وهرعت لمساعدتها ..

التقطت العصا من على الأرض ، وساعدتها على الوقوف والاعتماد عليها مرة أخرى ، وانحنيت لالتقط لها رغيفها اليابس وامسح أطرافه من التراب وناولته لها .

لم تقل العجوز كلمة شكر واحدة ... بل انفرجت تجاعيد وجهها تكشف عن مسحة من جمال قديم وابتسمت لي عيناها وهى تقول لي : " ربنا يكرمك يا بنتي " .

وواصلت طريقها في بطء ... ابتسمت أنا الأخرى، والتفت انظر إلى الطابور لأجد إنني فقدت دوري وانه مازال طويلا كما كان ....

وعدت لاقف في نهاية الطابور مرة أخرى ، وانتظر دوري من جديد ...

الكاتبة فى سطور:
كاتبة ومحررة فى مجال القضايا الأعلامية والتربوية للأطفال والنشء
المشرف العام على تحرير مجلة : " واحة الطفل " للأطفال
كاتبة أطفال ..... ومصممة حلى
باحثة فى الجغرافيا الطبية ونظم المعلومات الجغرافية











سبحان الله ... الحمد للــــه ... لاإلــــــــه إلا الله ....الله أكــــبر




قسم الشكاوى والاقتراحات


رب اغفر لى ولوالدى والمسلمين
avatar
ahmed fathy
Admin
Admin

عدد المساهمات : 135
نقاط : 425
تاريخ التسجيل : 21/10/2011
العمر : 27
الموقع : www.africa.clubme.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.africa.clubme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى